خمس طرق لتحافظ على شريك حياتك

إذا كنت تخطط لعلاقة طويلة الأمد مع شريك حياتك ، لا بد من بذل جهود مستمرة لحياة سعيدة و علاقة ناجحة. لمساعدتك على تحسين علاقتك أو جعله أقوى ، عليك الرجوع إلى النصائح العلمية الخمسة التالية .1 - الاحتفال دائما بالأخبار السارةووفقا لبعض الدراسات ، يلاحظ شريك حياتك كيف تتفاعل مع الأخبار السارة عند مشاركتها معك. وقد أظهرت الأبحاث أيضا أن عدم الاهتمام أو الحماس له تأثير سلبي على علاقتك و خصوصا على خصوصيتك . في الواقع ، معظم الناس لا يقدرون أهمية إعلان الأخبار السارة و لا يتفاعلون معها بشكل ايجابي . إذا كنت تريد استمرار لعلاقتك مع شريكك ، عليك دائما بالاحتفال بالأخبار الجيدة مع شريك حياتك بكلمات التشجيع والدعم و الاهتمام له. كل هذا سوف يؤدي إلى السعادة الدائمة. 2 - الحفاظ على صفاء الروح عندما نكتشف أن الجهود التي نقوم بها لجعله العلاقة تدوم، لم تعد تعطي أكلها ، فمن الأفضل أن تجرب طرق أخرى مختلفة . أحيانا يكون من الأفضل إنهاء العلاقة و نتعلم منها درسا في حياتنا ،. هذا لا يعني أنه يجب عليك الفرار من أدنى النزاعات و المشاكل. و لمعرفة ما إذا علاقتك صحية وصالحة على المدى الطويل ، يوصي الخبراء بتقييم دوري تسأل نفسك الأسئلة التالية : هل هذه العلاقة مضرة ؟ هل يعتمد كل شريك على الثاني ؟ هل شريكي غيور ؟ هل شريكي غير مسؤول ؟ هل تبرز أحسن ما بشريك حياتك؟ هل علاقتك مع الشريك تعمل على تغييرك ؟ضع دائما على الطاولة الايجابيات والسلبيات في علاقتك. إذا كنت لا تشعر بالراحة في علاقتك ، إذا كانت العلاقة تأذيك أكثر مما تسعدك ،فربما ليست فكرة جيدة أن تواصل المحاولة في تحسينها. 3 -  العمل على تحسين نفسك قبل البدء في العلاقةمعظم الناس يعتقدون أن لقاء الشريك المثالي هي السعادة الأبدية ، إلا أن هذا الفكر هو أبعد ما يكون عن الواقع ،حيث تشير الدراسات إلى أن الناس سعداء بالفعل قبل بدء أي علاقة مع الشريك ، بل أكثر من ذلك من دون شريك الشخص يكون أكثر ارتياحا على المدى الطويل .قبل بدء العلاقة، من المهم اكتشاف ما الذي يجعلك سعيدا حقا. استمتع بجميع الأنشطة التي تسعدك و مشاركة اللحظات مع العائلة والأصدقاء . أيضا تجنب الدخول في أي علاقة إذا كان لديك مشاكل شخصية أو كنت في حالة من الاكتئاب، لكي لا تتأمل أن شريك حياتك يمكن أن يساعدك على تضميد جراحك. 4 - معرفة كيف يفسر شريك حياتك الأمورمن المؤكد أن الجميع يرى الأمور بشكل مختلف .و قد تستغرق وقتا طويلا لاكتشاف كيف يفكر شريك حياتك. ملاحظة الأمور التي يحبها أكثر ، والأنشطة التي يفضل القيام بها. هذه المعرفة سوف تساعدك على فهم أفضل و سوف تمنع أيضا من الحكم على بعض القرارات والإجراءات . لذلك سوف تكون أقل عرضة ل سوء الفهم 5  - الحرص على أن تكون قريب جسديا و معنويا لشريك الحياةالاتصال الجسدي له آثار مفيدة على المدى الطويل على علاقتك ، و تبادل الحب و المودة يزيد بانتظام مشاعر الثقة والأمن و الدعم. العناق هي القوة التي لا تقدر بثمن . وعلاوة على ذلك ، النوم عاريا يعود بالنفع على العلاقة الحميمة للزوجين. المصدر: santeplusmag