سلبيات جراحة القرنية بالليزر

      إن جراحة القرنية بالليزر أو "لاسيك"، هي الجراحة الانكسارية الأكثر انتشارا. خلال هذه العملية، تتم إعادة تصميم شكل القرنية وهي الغشاء الشفاف والمحدب الموجود فوق حدقة العين (الجزء الملون من العين)، لكي تستطيع أشعة الضوء القادمة إلى العين، أن تتركز بشكل أكثر دقة على الشبكية، وليس على نقطة ما خارج شبكية العين، أو على مقربة منها.على الرغم من أن إجراء جراحة القرنية بالليزر،آمنة و فعالة ، إلا أن هذا لا يمنع وجود بعض السلبيات ومن هذه السلبيات: 
  • من الممكن أن تؤدي جراحة القرنية بالليزر، لازدياد طفيف في احتمالات ومخاطر الإصابة باللابؤرية أو ضعف استهداف العدسة.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من قصر نظر طفيف حتى متوسط، تعتبر جراحة القرنية بالليزر أقل دقة من عمليات العيون الأخرى. أي أن النتيجة التي يمكن الحصول عليها غير قابلة للتنبؤ سلفا.
  الآثار الجانبية الممكن حصولها بعد جراحة القرنية بالليزر : بالإضافة للسلبيات التي سبق و ذكرناها، والتي من الممكن ان تنتج عن هذه العملية، فان ظهور الآثار الجانبية نادر نسبيا، وان كانت موجودة. تتضمن هذه الآثار الجانبية ما يلي:
  • عدم القدرة على استخدام العدسات اللاصقة. في بعض الأحيان يكون الأمر مزمنا.
  • التلوث.
  • ظهور الندوب في القرنية.
يجب الالتزام ببعض الإرشادات المهمة فور الانتهاء من العملية و أهمها.
  • لا يمكن قيادة السيارة بنفسك فور الانتهاء من عملية الليزك، لذلك أحضر معك من يقودك إلى البيت.
  • تأكد من إحضارك نظارات شمس سوداء لحجب وهج ضوء الشمس الساطع بالخارج .
  • تأكد من حصولك على الأدوية التي وصفها لك الجراح قبل رجوعك إلى المنزل.