من اكتشف الانسولين ؟

يستعمل الانسولين لعلاج مرض يسمى داء البول السكري . وعندما يصاب الانسان بهذا المرض يحدث خلل في جسمه يمنعه من استخدام النشا والسكر لانتاج الطاقة .وتوجد في جسم الانسان غدة كبيرة اسمها البنكرياس تصنع مادة اسمها الانسولين يحتاجها الجسم لحرق النشا والسكر فيه . وجسم المصاب بداء البول السكري اما انه لا يصنع كمية كافية من الانسولين أو انه لا يستخدم الانسولين الذي يصنعه . واذا استمر هذا المرض دون علاج يعاني المصاب به من العطش الشديد ، ويفقد وزنه ، ويشعر بالضعف ، وربما يؤدي به المرض في نهاية المطاف الى فقدان الوعي ثم الموت .غير أن هذه المضاعفات يجب ألا تحدث لأي انسان في الوقت الحاضر بعد ان تم تصنيع الانسولين ، اذ أصبح بامكان المريض بالبول السكري أخذ الانسولين الصناعي بالحقن يومياً ، وأصبح في وسعه بواسطة حقن الانسولين وتنظيم غذائه ان يعيش حياة عادية .لقد عرف الأطباء منذ بعض الوقت بانه ليس في وسع من يعاني من داء البول السكري ان يستخدم السكر الموجود في جسمه . وكانت المشكلة تكمن في كيفية تزويد الجسم بالانسولين . واعتقد العلماء بأنهم عرفوا الحل لهذه المشكلة عندما فكروا في اعطاء المريض انسولين مأخوذاً من بنكرياس حيوان سليم الجسم ، ولكن لم يستطع أي منهم استخراج الانسولين من الحيوانات .وقد استطاع ذلك الطبيب والعالم الكندي فردريك غرانت بانتينغ المولود في سنة 1891 قرب اليسون بمقاطعة اونتاريو الكندية . وكان فردريك يعلم في مدينة لندن بأونتاريو . وفي مساء أحد الأيام ، وبينما كان يعد محاضرة عن البنكرياس ، أدرك فجأة كيف يستطيع استخراج الانسولين . فذهب إلى جامعة تورنتو وطلب من مدير مختبر كبير فيها أن يساعده ، وسمح له ذلك المدير وهو البروفيسور جون ماكلود باستعمال المختبر لبضعة أسابيع .وفي شهر أيار - مايو 1921 ، وبمساعدة خريج جامعة شاب اسمه شارلز بيست ، بدأ فريدريك العمل . وعمل الاثنان ليلاً ونهاراً وتمكنا خلال عدة أسابيع من الحصول على أول انسولين من بنكرياس أحد الكلاب . وبحلول شهر كانون الثاني - يناير من عام 1922 ، وبعد اجراء تجارب واختبارات كثيرة ، تمكنا من حقن صبي ، كان قريباً من الموت ومصاباً بداء البول السكري ، بالانسولين ، فتحسنت حالته على الفور ، وتحسنت حالة مرضى آخرين حقنوا بالانسولين أيضاً وبذلك تم انجاز خطوة مهمة الى الأمام في تاريخ الطب .