أمراض الفم و الأسنان

 ذكرت منظمة الصحة العالمية أن أمراض الفم و الأسنان تحتل المرتبة الثالثة من بين الأمراض الأكثر انتشارا على الصعيد العالمي التي تهدد الصحة العامة، بعد أمراض القلب و الشرايين و الأورام. و تمثل أمراض الفم و الأسنان مشكلة حقيقية كما أن علاجها يشكل عبئا اقتصاديا كبيرا، حيث نجد أن 60 إلى 90 % من الأطفال المدارس يعانون من تسوس الأسنان، 5 إلى 20 % من البالغين في منتصف العمر يعانون من أمراض اللثة، التي يمكن أن تسبب في فقدان الأسنان.أهم أمراض الفم و الأسنان و التي تعد أكثر انتشارا هي تسوس الأسنان ، و يرجع سببه غالبا أنواع معينة من المأكولات والمشروبات. فبعض هذه الأنواع تعتبر عوامل مسببة للتسويس أكثر من غيرها. وتعتبر السكريات (الكربوهيدرات) المخمرة من أهم أسباب تسوس الأسنان، نظرا لأنها تلتصق بالأسنان لفترات زمنية طويلة. عدم تنظيف الأسنان.وتشمل الكربوهيدرات المخمرة كل أنواع السكريات ومعظم أنواع النشا المطبوخ، مثل: الحليب، العسل، السكر، المشروبات الغازية، الزبيب، الكعك، السكاكر الصلبة، منعشات الفم، الفواكه المجففة، الحبوب ومشتقاتها ، الخبز ورقائق البطاطس المقلية.عدم تنظيف الأسنان جيدا مع الفرك.و أهم علامات الإصابة بتسويس أسنان هو الإحساس بالألم ، خاصة بعد تناول الحلويات أو الأطعمة الباردة أو الساخنة. ومن العلامات المبكرة التي تدل على بداية حدوث التسوس أيضا ظهور بقع طباشيرية اللون على سطح السن المصاب، وذلك في المناطق التي بدأت فيها عملية تحلل الأملاح .ومع الوقت تتحول تلك البقع إلى اللون البني مما يدل على زيادة نشاط السوس. أما في الحالات المتقدمة فان وجود حفرة في أي من الأسنان هو دليل واضح على وجود تسوس الأسنان، كذلك فان التسويس عادة ما يصاحب برائحة كريهة في الفم.