مرض الكزاز عند الأطفال ، الأعراض و العلاج

 هو مرض حاد ينتج عن تلوث الجروح بالبكتيريا التي في التربة وفي اللعاب وفي الغبار وفي روث الحيوانات ، و هذه البكتيريا تبدأ بالنمو موضعيا في الجرح نفسه، وتنتج سما قويا يمتصه الجسم ويؤدي إلى تقلصات مؤلمة في العضلات وتقلص في عضلات الحنك وتشنجات متوترة وغالبا ما ينتشر هذه التصلّب في الجسم كله، بالإضافة إلى أعراض أخرى كالحمى و تسارع دقات القلب و التعرق، ولا ينتقل هذا المرض مباشرة من شخص لآخر، ويموت من جراء هذا المرض 35-70% ممن يصابون به.يصيب الكزاز الأطفال المولودين حديثا في الأيام الأولى من حياته نتيجة تلوث السرة عند قطع الحبل السري من جراء استعمال أدوات غير مطهرة أو عدم نظافة أيدي الطبيب أو القابلة أو الممرضة. وهذه الإصابة خطرة جدا على الطفل لهذه الأسباب تشمل الوقاية من مرض الكزاز التوعية الصحية الموجهة إلي الناس عامة، وإلى القابلات والممرضات مع التركيز على فعالية التحصين وطرق استعمال التوكسيد والمصل المحصن. وتشمل الوقاية أيضا تحصين المرأة الحامل وإعطائها جرعة منبهة في حالة كونها محصنة.علاج مرض الكزازلا يوجد علاج لمرض الكزاز، و لكن الرعاية الداعمة يمكن أن تساعد الشخص المصاب في حسن التعامل مع الأعراض، لذلك يجب تنظيف الجرح ثم إزالة الأنسجة المصابة ، و إعطاء جرعات من المضاد الحيوي ميترونيدازول metronidazole , يقلل من أعداد البكتيريا ولكن لا يؤثر على سموم هذه البكتيريا. استخدم البينيسيلين penicillin في الماضي لعلاج الكزاز ولكنه لم يعد العلاج الأمثل بسبب خطر نظري من زيادة التشنجات ولكن ينصح باستعماله في حال عدم توفّر الميترونيدازول.يجب تطعيم كل المصابين بالكزاز ضد هذا المرض أو إعطائهم جرعات منشطة.و تعتبر الوقاية هي الحل الأمثل لتجنب مرض الكزاز لدى الأطفال و ذلك بتوعية النساء منذ فترة البلوغ إلى تلقي الجرعات الخمس من اللقاح ضد الكزاز لحماية طفلها أثناء الولادة و ما بعد ذلك.المصدر