الام الدورة الشهرية الأسباب و العلاج

قال الرسام الشهير بيير أوغست رينوار ذات مرة :  "يمر الألم، ويبقى الجمال" ،على الرغم من أنه يشير إلى صعوبة رسم اللوحة بسبب مشاكله الصحية، ولكن نتفق على أن هذه المقولة يمكن أن تنطبق على النساء. بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من آلام الطمث، صحيح أن الألم ينتهي بالزوال، ولكننا نأمل كل مرة ألا يعود مجددا الشهر التالي.

الام الدورة الشهرية ويسمى أيضا عسر الطمث هو ألم يحدث أسفل البطن أو الفقرات القطنية أسفل الظهر و يحدث خلال الأيام الأولى من الحيض، يصيب معظم النساء في العشرينات من العمر وغالبا ما ينخفض مع تقدم العمر،و مع النشاط الجنسي والولادة.

أعراض أخرى قد تصاحب أيضا الألم مثل:
  • الصداع.
  • انخفاض الضغط الدموي
  • العصبية.
  • التعب أو الضعف.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • الإسهال
عسر الطمث الأولي هو الأكثر شيوعا، ويرتبط بإفراز بعض المواد تسمى '' البروستاجلاندين'' في الجسم أثناء فترة الحيض، هذه الأخيرة تسبب تقلصات الرحم وتسهل إخراج الدم في الرحم، هذه التقلصات تسبب ألما حادا ، ونادرا ما يكون سبب الألم ناتج عن مرض و هو ما يسمى بعسر الطمث الثانوي، حيث تظهر الام الدورة الشهرية في وقت متأخر وعادة يصيب النساء اللاتي ليس لديه مشاكل عسر الطمث قبل، قد يكون السبب ناتج عن أمراض في الرحم، على سبيل المثال، خلل في بنية الرحم، التهاب بطانة الرحم... هذا النوع من عسر الطمث عادة ما يتطلب إشراف طبي صارم..كيف يمكن التخفيف من الام الدورة الشهرية ؟ يوجد عدة تقنيات تساعد على تخفيف الألم و يجب العمل على ذلك منذ ظهور الأعراض الأولى للألم ليكون العلاج أكثر فعالية. وفيما يلي بعض التقنيات :
  • وضع زجاجة المياه الساخنة على أسفل البطن
  • تدليك البطن وأسفل الظهر.
  • تقنيات الاسترخاء :التأمل، اليوغا، ..
  • الراحة والنوم الكافي.
العلاج بالأدويةبعض الأدوية، تباع دون وصفة طبية، يمكن أن تخفف عنك، مثل المسكنات، مثل ايبوبروفين، مما يقلل من تكوين البروستاجلاندين المسؤولة عن الألم. ويمكن أيضا أن توصف هذه العقاقير من قبل الطبيب. المسكنات الأخرى المتاحة دون وصفة طبية يمكن أن يكون عونا كبيرا. وبما أن هذه العقاقير قد لا تناسبك، فمن المستحسن دائما استشارة الصيدلي الخاص بك قبل اختيار المنتج. لأكثر فعالية يجب أن تأخذ هذه العقاقير قبل ظهور الطمث أي قبل 24 واستمر حتى اليوم الثالث من الطمث، وينبغي اتخاذ المسكنات بانتظام للحفاظ على مستويات منخفضة من البروستاجلاندين. للحد من تهيج المعدة، ينبغي أن تؤخذ مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مع الحليب أو مع الطعام. الاستعمال المنتظم لحبوب منع الحمل الهرمونية أثبتت أيضا فعاليته في بعض الحالات، للحد من آلام الطمث. لأنه يمنع الاباضة، وبالتالي يتم إنتاج البروستاجلاندين بنسبة أقل.متى يجب استشارة الطبيب
  • يجب عليك استشارة طبيبك إذا مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لم تعطي أي مفعول و استمر الألم؟
  • ظهور الآلام في مرحلة البلوغ أو تزداد سوءا.
  • استمرار الألم لعدة أيام قبل وبعد الحيض.
  • عندما تواجهين الأعراض التالية: حمى، إفرازات مهبلية سميكة وصفراء ، ونزيف بين فترات الطمث أو كمية النزيف مبالغ فيها.