انتقال الصفة الوراثية عند الكائنات ثنائية الصيغة الصبغية

 تحتوي خلايا الكائنات الحية عند ثنائية الصيغة الصبغية على أزواج صفة الوراثية التي تحمل مورثات و بذلك فان كل مورثة توجد على شكلين يسميان حليلان و هما إما متشابهان و في هذه الحالة نسمي الكائن متشابه الاقتران أو من سلالة نقية. بالنسبة للصفة الوراثية التي تتحكم فيها تلك المورثة. و اما مختلفان و يسمى الكائن مختلف الاقتران أو من سلالة هجينة، بالنسبة لتلك الصفة الوراثية.فكيف تتحدد الصفات انطلاقا من حليلات المورثات؟ و ما هي القوانين المفسرة لانتقال الصفة الوراثية بين أجيال نوع من الكائنات؟تعتمد الدراسة على تحليل نتائج تزاوجات عند كائنات حية تنتمي إلى نفس النوع من خلال توزيع الأفراد الناتجة حسب الصفات التي تحمل و تحويل عدد أراد كل مجموعة إلى نسبة مئوية و انطلاقا من النسب نصوغ القانون الإحصائي لدى الصفات و هذا يستلزم مراعاة شرطين أساسين :
  • استعمال كائنات حية لها دورة قصيرة
  • ضرورة أن يكون الأبوان من سلالة نقية
نقول عن سلالة ما أنها نقية بالنسبة لصفة وراثية معينة عندما تنتقل تلك الصفة الوراثية بدون تغيير إلى الأجيال خلال تزاوج كائنات حاملة لتلك الصفة.كل الصفة الوراثية تتخذ أشكالا مختلفة .يسمى كل واحد منها مظهرا خارجيا.نرمز لكل حليل من حليلات المورثة بالحرف الأول المعبر عن الشكل الخارجي . و تسمى مجموع كل الحليلات عند الكائن الحي بالنمط الوراثي.