لماذا هو فيروس زيكا يشكل خطرا على الجنين ؟

ينتقل فيروس زيكا عن طريق لدغة البعوض. لا يوجد حاليا أي علاج، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن تطوير لقاح يستغرق أكثر من عام، و يعتبر فيروس زيكا مرض تافه إلى حد ما، إلا بالنسبة للنساء الحوامل، في الحقيقة، يسبب فيروس زيكا صغر رأس الجنين، مما قد يتسبب في نهاية المطاف بالتخلف العقلي.

نتكلم عن صغر حجم الرأس إذا كان حجم المخ صغير جدا بالمقارنة مع الرسوم البيانية للنمو القياسي، يتم الكشف عن هذا الوضع الشاذ عن طريق الموجات فوق الصوتية في وقت مبكر، وأسباب ذلك كثيرة: البيئة، وراثي..

و يمكن أن تكون بعض الأمراض سببا لصغر الرأس مثل ارتفاع ضغط الدم عند الأم أثناء الحمل، لذا وجب تتبع الحمل منذ الشهور الأولى و إجراء الفحوصات الأساسية.

في الواقع، يختلف صغر الرأس من حالة الى أخرى و بالتالي ، تأثيره على نمو الطفل يكون مختلف كذلك، قد يكون المخ صغير بشكل غير طبيعي ولكن منسق بشكل جيد، ولن يغير بالضرورة وظائف المخ، على العكس من ذلك، إذا كان الدماغ مشوه، قد تكون العواقب العصبية أكثر أهمية عند الطفل مثل: صعوبة في الكلام، في التركيز أو القيام بحركات دقيقة.

في معظم الحالات الشديدة، يتعرض الطفل للنوبات و اضطراب التطور الحركي ، و هذا بالنسبة للأطفال الذين ولدوا في سياق ارتفاع ضغط الدم الأمهات أو إصابة الأم بالعدوى المكتسبة أثناء الحمل في وقت مبكر جدا.

إذا اعتبر العلاقة بين فيروس زيكا المعدية وزيادة صغر الرأس في أمريكا اللاتينية من المرجح للغاية، لكن حتى الآن لم يثبت من قبل العلماء.


المرجع allodocteurs