نتائج الاكتشافات الجغرافية

 مكنت الاكتشافات الجغرافية الكبرى من الوصول الى الهند عبر رأس الرجاء الصالح و من اكتشاف العالم الجديد. و خلفت هذه الاكتشافات أثار عميقة على تاريخ أوربا و العالم من بينها تكوين إمبراطوريات استعمارية و ظهور فئة التجار الكبار و الشركات التي مثلت ظهور الرأسمالية التجارية.نتائج الاكتشافات الجغرافية العامةنتج عن الاكتشافات الجغرافية حركة استعمارية شرسة قادها البرتغال و الاسبان. لم يعد عدد سكان البرتغال( 1 مليون نسمة عند بداية القرن الخامس عشر ) يسمح لهم باحتلال الأراضي التي وصلوا إليها احتلالا شاملا فأسسوا مراكز محصنة على طول الساحل لتأمين مرور السفن ،و اتجه اهتماماهم الى المحيط الهندي حيث تجارة التوابل و جعلوا من 'كووا' عاصمة للممتلكات البرتغالية في الهند و فتحوا الطريق نحو جزر شرق آسيا و نحو الصين. و لضمان احتكار تجارة التوابل و ما تدره من أرباح طائلة لجأ البرتغاليون الى نهج سياسة العنف و الإرهاب ضد الأهالي في الهند و ضد السفن غير البرتغالية خصوصا العربية المتجهة نحو الهند.و في البرازيل اهتم البرتغاليون في البداية يجلب الخشب ثم شرعوا في استيطان المنطقة الساحلية. و قام المعمرون باستغلال الأهالي وجلبوا الرقيق من إفريقيا الى الأراضي الفلاحية، و أصبحت البرازيل مستعمرة برتغالية تزود أوربا بالسكر عبر ميناء لشبونة.و تمكنت اسبانيا من تكوين إمبراطورية استعمارية على التراب الأمريكي مستغلة الانقسام السياسي لقبائل الهنود و ضعفهم العسكري لجهلهم بالسلاح الناري و بركوب الخيل معتمدة على شراسة الجنود و الغزاة الاسبان.