نتائج الثورة الفرنسية

 من نتائج الثورة الفرنسية ، وضعت فرنسا حدا لاستناد الحاكمة على التفويض الإلهي الذي ساد في فرنسا قرونا عديدة، و عبر ذلك تم القضاء على أسس ومعالم الفيدرالية، و أقامت دولة عصرية على أساس العقل و احترام حقوق الإنسان، مصدر السيادة فيها للأمة أو الشعب، و السلط الثلاثة منفصلة بعضها عن البعض، كما عملت على إرساء العديد من الحقوق كاستقلالية الفرد و تمتعه بقيمته داخل المجتمع و مساواة جميع الفرنسيين أمام القانون و العدالة و الضرائب و التمتع بحرية الرأي و التعبير، حيث سجلت بباريس وحدها سنة 1791، أي بعد سنتين من الثورة الفرنسية ، ما يزيد على 150 جريدة تناصر مختلف التيارات الملكية و الثورية و البرجوازية.نتائج الثورة الفرنسية تمثلت كذلك في تأسيس الوحدة الفرنسية في جميع المجالات عبر سنها لقانون موحد تنفذه جميع السلطات المركزية و المحلية التي تخضع لترابية إدارة محددة وواضحة، فألغت بذلك الامتيازات التي كانت لبعض الأقاليم و المدن، و الحواجز الجمركية الداخلية، ووحدت السوق الوطنية، و تأسست جمهورية غير قابلة للانقسام. كما عملت نتائج الثورة الفرنسية على جعل الفرنسية اللغة المتداولة بين جميع الفرنسيين الذين كان أغلبهم لا يعرف إلا اللهجات الإقليمية التي بلغت ثلاثين لهجة. و لم تقتصر أثار الثورة على فرنسا وحدها بل كان لها صدى عالمي تجاوز حدود المكان و الزمان اللذين انطلقت فيهما، فأيقظت أمال التحرير لدى الشعوب الأخرى.