الصخور النارية

تنشأ الصخور النارية من تبريد وتبلور صهير سليكاتي يسمى الماغما في عملية تسمى التبلور. وهذا التبلور قد يتم في باطن الأرض أو على سطحها. إن المظهر العام للصخر الناري والمبني على الحجم النسبي لبلورات المعادن المكونة للصخر وشكل هذه البلورات وطريقة ترتيبها تسمى بالنسيج. ومن أهم العوامل المؤثرة على نسيج الصخرة معدل برودة الصهيرة. فالتبريد السريع ينتج بلورات صغيرة أما التبريد البطيء يعطي بلورات كبيرة. فالصخور النارية تتكون عند سطح الأرض أو على شكل كتل صغيرة في الجزء العلوي من القشرة يكون نسيجها صغير الحبيبات يسمى النسيج الدقيق. وعندما تتصلب كتل كبيرة من الصهير بعيداً عن سطح الأرض فإنها تكون صخوراً نارية لها نسيج حبيبات كبيرة يسمى النسيج الخشن. وهناك نسيج يحتوي على بلورات كبيرة مغمورة في وسط من البلورات الصغيرة يسمى المتباين. وأثناء اندلاع البراكين تقذف الصخور المنصهرة إلى الجو حيث تبرد بسرعة فتكتسب الصخور المتكونة نسيجاً زجاجياً. ومن أنواع الصخور النارية: 1- الجرانيت: وله جمال طبيعي وهو صخر خشن النسيج مكون من 25% كوارتز و 50% فلسبار البوتاسيوم والفلسبار الغني بالصوديوم. ويستخدم الجرانيت في البناء.2- البغماتيت: وينتج من التبلور البطيء في الأعماق لما تبقى من الماغما التي أنتجت كل الصخور الجوفية. فتتهيأ الفرصة لتكون صخور ذات بلورات كبيرة جداً في نهاية عملية التبلور الجزئي بفعل وجود الغازات المحصورة وتسمى صخور البيغماتيت. ولبعض صور البغماتيت قيمة اقتصادية حيث تحتوي أنواع البيغماتيت على بعض المعادن الثمينة مثل التوباز والتورمالين. 3- الرايوليت: وهو نوع من أنواع الصخور النارية ، أحجام حبيباته دقيقة لا ترى بالعين المجردة وتتجمع معادن الفلدسبار وتتبعثر حولها حبيبات البيوتيت والكوارتز. 4- الأوبسيديان: وهو نوع من أنواع الصخور النارية غامق اللون زجاجي النسيج يتكون عندما تبرد الحمم بسرعة والمظهر اللامع لصخور الأوبسيديان أعطته أهمية بالغة لأغراض الزينة ويمكن حفر ونحن الأوبسيديان بأشكال مختلفة. 5- الصخور الأنديزيتية: صخر أصله بركاني نسيجه بلوري وحبيباته لا ترى بالعين المجردة يشبه الديوريت في تركيبه الكيميائية. 6- الدايوريت: صخر كبير الحبيبات يشبه الجرانيت الرمادي وهو صخر ناري جوفي والتركيب المعدني لهذا الصخر هو عبارة عن بلاجيوكليز غني بالكالسيوم مع الهرنبلند والبيروكسين والبيوتيت.7- الصخور البازلتية: وهو نوع من أنواع الصخور النارية يتراوح لونها بين الأخضر الغامق والأسود دقيق الحبيبات ومكون أساساً من المعادن الفيرومغنيسية وقليلاً من الفلدسبارات. ويعتبر البازلت من أكثر الصخور النارية السطحية انتشاراً فهو مكون للقشرة المحيطة، ومكون رئيسي لعدد كبير من الجزر البركانية مثل جزيرة هاواي وآيسلندا. 8- الغابرو: وهو نوع من أنواع الصخور النارية جوفي حبيباته خشنة لونه غامق مثل البازلت ويتكون أساساً من البلاجيوكليز الصوديومي والبلاجيوكليز الغني بالكالسيوم ومعادن الهرنبلند والأوليفين ويستعمل في أغراض البناء لكن معظمها يستعمل في استخراج العناصر منها مثل الحديد والنيكل والنحاس.
المصدر: العلوم الطبيعية وتطبيقاتها في حياتنا ، الجزء التاني ، الصخور النارية