نتائج التطور الاقتصادي بأوربا خلال القرن الثامن عشر

 شهدت أوربا خلال القرن الثامن عشر تزايدا ديمغرافيا سريعا و تراكما لرؤوس الأموال و تطورا في أساليب الإنتاج، مما أدخل تحولات هامة كيفية و كمية على القطاعين الفلاحي و الصناعي، و أدى ذلك الى احتدام الصراع الاستعماري بين القوتين الانجليزية و الفرنسية من جهة و الى اغتناء الطبقة البرجوازية و تردي أوضاع صغار الفلاحين و العمال في الفلاحة و الصناعة من جهة أخرى. فما هي نتائج التطور الاقتصادي بأوربا خلال القرن الثامن عشر؟نتائج التطور الاقتصادي بأوربا خلال القرن الثامن عشرزادت الثورة الصناعية من الحاجة الى البحث عن أسواق جديدة لتصريف المنتجات المصنعة و لجلب المواد الأولية بشروط مربحة، و أعطت هذه الظروف الجديدة انطلاقة لحركة التوسع الاستعماري الأوربي خلال القرن الثامن و خلف هذا التوسع صراعا حادا بين فرنسا و انجلترا لما يرتبط بالمستعمرات من مصالح.تضاربت مصالح كل من انجلترا و فرنسا في شمال القارة الأمريكية، و أدى اندلاع الحرب سنة 1740 بين المستعمرتين الفرنسية و الانجليزية الى توقيع معاهدة' اكس لاشابيل' سنة 1748 التي أعطت امتيازات كبيرة لانجلترا.و كان لحرب السبع سنوات التي اندلعت بأوربا امتداد في المستعمرات، و تمكنت انجلترا بفعل تفوق أسطولها البحري من التوسع في أراضي كندا، و قد ضمنت هذه الامتيازات بعد توقيع معاهدة باريس سنة 1763.و شكلت الهند مجالا أخر للصراع بين فرنسا و انجلترا، ابتدأ الصراع أولا بين الشركة التجارية الفرنسية و مثيلتها الانجليزية حول توسيع المراكز التي كانت لهما على سواحل الهند.
 المرجع : نتائج التطور الاقتصادي بأوربا خلال القرن الثامن عشر، مادة التاريخ، المنهاج المغربي.