تطور البرجوازية بأوربا خلال القرن الثامن عشر

 شهدت أوربا خلال القرن الثامن عشر تزايدا ديمغرافيا سريعا و تراكما لرؤوس الأموال و تطورا في أساليب الإنتاج، مما أدخل تحولات هامة كيفية و كمية على القطاعين الفلاحي و الصناعي، و أدى ذلك الى احتدام الصراع الاستعماري بين القوتين الانجليزية و الفرنسية من جهة و الى اغتناء الطبقة البرجوازية و تردي أوضاع صغار الفلاحين و العمال في الفلاحة و الصناعة من جهة أخرى. فماهي مظاهر تطور البرجوازية بأوربا خلال القرن الثامن عشر ؟تطور البرجوازية بأوربا خلال القرن الثامن عشربرزت البرجوازية خلال القرن الثامن عشر بما توفر لديها من ثروات و رؤوس الأموال، و شكلت طبقة وسيطة بين الأستقراطية و بين الفئات الشعبية. و تتكون البرجوازية من فئة التجار الذين استفادوا من التحولات الاقتصادية التي عرفها القرن فازدادوا ثراء، و من التجارة وجهت هذه الفئة اهتمامها نحو الصناعة و النشاط البنكي.و الى جانب هذه النخبة الغنية وجدت برجوازية متوسطة تشكلت من موظفي الدولة من مختلف المرافق كالقضاء من و كلاك و محامين، و المالية، و من مثقفين كتابا و أطباء، و صحفيين. و خلال القرن الثامن عشر أخذت الطبقة البرجوازية تشعر بقوتها و مكانتها الاقتصادية، و لم تعد تتحمل نظرة الطبقة الأرستقراطية اليها.أخذت البرجوازية تتسرب داخل الأرستقراطية عن طريق تقليد نمط عيشها و شراء الألقاب الأرستقراطية و اقتناء الأراضي، و شعورا منها بمكانتها في دواليب الدولة أخذت البرجوازية تدعو الى تغيير البنية الاجتماعية و الى توزيع جديد للسلطة تعبيرا عن رغبتها للمشاركة في الحكم.و أمام تصاعد دور البرجوازية الاقتصادي و تطلعاتها السياسية قامت الأستقراطية بردود فعل مختلفو. ففي انجلترا أخذت تهتم بممتلكاتها الفلاحية و بتطوير أساليب استغلالها من أجل الرفع من مداخيلها للحفاظ على نمط عيشها، و قبلت الأرستقراطية الانجليزية إعادة تنظيم المجتمع على أساس الثروة. أما في فرنسا فقد واكبت فئة من الأرستقراطية مطامح البرجوازية و شاركت في التطور الاقتصادي الذي عرفته فرنسا، و تقربت من البرجوازية و دخلت ميدان الاستثمار و الصناعة.
 المرجع : تطور البرجوازية بأوربا خلال القرن الثامن عشر، مادة التاريخ، المنهاج المغربي.