كيف يتكون الفحم الحجري؟

يعتبر الفحم من الصخور الرسوبية العضوية ومن الفحص الدقيق لقطعة من الفحم تحت المجهر أو العدسة المكبرة تم اكتشاف وجود تركيبات نباتية متعددة مثل الأوراق واللحاء والخشب. ويضم الفحم إلى الغاز والنفط في اعتباره وقوداً متحجراً. فعندما نحرق الفحم نكون قد استعملنا الطاقة الشمسية المختزنة في النباتات. وليتكون الفحم يجب تراكم كميات كبيرة من المواد النباتية ومثل هذا التراكم بحاجة إلى بيئة مثل المستنقعات ومياه المستنقعات فقيرة بالأكسجين لذلك لا تتحلل المواد النباتية تحللاً كاملاً. فتهاجم البكتيريا النباتات وتحلل المواد العضوية بها تحللاً جزئياً مما يسمح بتحرر الأكسجين والهيدروجين فيزداد تركيز الكربون والأحماض الناتجة من النباتات ستقتل البكتيريا لذلك لن تستمر البكتيريا في تحليل النبات. وينتج من التحلل الجزئي لبقايا النبات طبقة من الخث وهي مادة بنية رطبة. ويتحول الخث إلى اللجنيت وهم فحم بني رطب. وكلما تم دفن البقايا أكثر ازدادت درجة الحرارة وتولدت الحرارة المرتفعة داخل المواد النباتية مما يؤدي إلى انتاج ماء وغازات عضوية. وكلما زاد الثقل فوق هذه المواد كلما ضغطت المياه والغازات وأجبرت على الخروج فتزيد نسبة الكربون الخالص.ويحول الدفن العميق اللجنيت إلى فحم أسود أكثر صلابة وأكثر تضاغطاً يسمى الفحم القاري. ويعتبر اللجنيت والفحم القاري صخوراً رسوبية أما الناتج اللاحق المسمى انثراسيت فهو صخر متحول ينتج من تعرض الطبقات الرسوبية للطي والتشكيل المصاحب لتشكيل الجبار. ويعد الفحم مصدر مهم للطاقة.
المصدر: العلوم الطبيعية وتطبيقاتها في حياتنا ، الجزء التاني ، كيف يتكون الفحم الحجري