المياه الجارية

إن الدورة المائية العامة تشمل جميع المياه في حالاتها الثلاث: الصلبة ( غطاء ثلجي وجليديات) والسائلة (مياه عذبة، ومياه مالحة ) والغازية (بخار الماء المجهول بوساطة الغلاف الجوي) وتتوزع هذه المياه خلال الدورة المائية في المستودعات التالية:
  1. المحيطات.
  2. القارات.
  3. الغلاف الجوي.
وتؤلف مياه المحيطات (97.3%) من المجموع الكلي للمياه، وتدخل مياه الغلاف الجوي عن طريق التبخر أو من خلال أوراق النباتات بفعل عملية النتح، وتعتمد المياه الجارية على كميات المياه المتساقطة كالأمطار والثلوج والجليد وكمية الأمطار على الأرض غير موزعة بصورة متساوية على المناطق الجغرافية المختلفة من العالم. ومياه الأمطار تدخل سطح الأرض إما من خلال الممرات الطبيعية المتواجدة بين جزيئات التراب أو المسامات والشقوق المتواجدة بين هذه الطبقات الصخرية ، فإذا انسابت مياه الأمطار بين مسامات التراب وطبقات الصخور المفككة سمي ذلك بالترشح.وإذا فاقت نسبة تجمع هذه المياه على نسبة الترشح تبدأ هذه المياه بالانسياب إما على شكل شرائط ولذا تسمى بـ المياه الجارية حيث تنساب هذه المياه في قنوات أو مجاري لتشكل الجداول والأنهار. وتستعمل مياه الأنهار في الاستعمالات المنزلية والصناعية والزراعية وتوليد الطاقة الكهربائية وطرد النفايات والفضلات ، ويتوقع الخبراء أن تزداد نسبة توليد الكهرباء بفعل المصادر الكهرومائية ، ويعرف حجم الماء المار خلال مقطع قناة النهر في وحدة الزمن بالتصريف ، ويقاس بوحدة (م3/ث)، والجدول الصغير يصرف (5 م3/ث) ، أما النهر الصغير فيصرف حوالي ( 50 م3/ث) ، وحتى يصل تصريف المياه في النهر إلى ( 1م3/ث) يجب أن تسقط مياه أمطار بارتفاع ( 75 سم ) وعلى مساحة تقدر بـ ( 130 كيلو متر مربع ) .وتؤدي الأنهار الأفعال الجيولوجية التالية:
  1. تعمل على تعرية الصخور.
  2. تنقل الأحمار الكيميائية على شكل محاليل ذائبة.
  3. تقوم الأنهار بنقل رواسب صلبة.
وتتحرك الكتل المائية إما على هيئة انسياب صفائحي أو انسياب عاصف، فالانسياب الصفائحي يمكن أن يحدث في حالة القنوات المستقيمة والشبه الملساء بحيث تجري المياه على شكل طبقات متدفقة الواحدة تلو الأخرى ، أما الانسياب العاصف يتميز بحدوث تيارات صاعدة أو تيارات هابطة ودورات مياه .ويصنع النهر وروافده أنماط معقدة من المجاري النهرية وتعتمد هذه الأشكال على كمية المياه المتواجدة وطبيعة الصخور المتواجدة في أحواض النهر ، ومن أهم هذه الأنماط :
  1. النمط الشجيري.
  2. النمط الشبكي.
  3. النمط الشعاعي.
  4. النمط الحلقي.

المصدر: العلوم الطبيعية وتطبيقاتها في حياتنا ، الجزء التاني ، المياه الجارية