الثورة الفرنسية وليدة عصر التنوير

وضعت الثورة الفرنسية حد للنظام الملكي المطلق في الربع الأخير من القرن الثامن عشر، فما هي الحركة الفكرية التي مهدت لهذه الثورة؟ وما هي مراحل  وأسباب الثورة الفرنسية؟أهم مبادئ مفكري عصر التنويرعرف القرن الثامن عشر بفرنسا قيام حركة فكرية تميزت بنبذ اللامساواة و ظهرت أفكار جديدة انتقدت النظام القديم و امتيازات النبلاء، و تعصب رجال الدين و لذا سميت هذه الفترة ب ' عصر التنوير '.من أهم زعماء هذا التيار الفكري هو مونتيسكيو الذي طالب بفصل السلط، و فولتير الذي انتقد التفاوت الطبقي، و جان جاك روسو الذي دعا الى المساواة.أسباب الثورة الفرنسيةتعددت مبادئ و أسباب الثورة الفرنسية، سياسيا ، اجتماعيا و اقتصاديا.سياسيا تميز نظام حكم فرنسا قبل الثورة باستحواذ الملك و النبلاء و رجال الدين على الحكم في إطار ملكية مطلقة تستند الى التفويض الالهي مع عدم وجود دستور يحدد اختصاصات السلط.اقتصاديا اعتمدت فرنسا على النشاط الفلاحي حيث استحوذ رجال الدين و النبلاء على أخصب الأراضي، و فرضوا على الفلاحين الصغار الضرائب رغم توالي مواسم فلاحية رديئة منذ سنة 1786، كما عانت الصناعة الناشئة من منافسة البضائع الانجليزية.اجتماعيا تشكل المجتمع الفرنسي من ثلاث هيئات متفاوتة أهمها : رجال الدين و النبلاء المتميزون بحقوق الفيودالية أما الهيئة الثالثة التي تمثل 96 % من السكان فتشكلت من الفلاحين الصغار و الفئات الشعبية و البرجوازية التي كانت غنية و طموحة لأنها محرومة من المشاركة السياسية.
 المرجع : الثورة الفرنسية وليدة عصر التنوير ،مادة التاريخ، المنهاج المغربي.