التصحر في العالم العربي

تشخيص ظاهرة التصحر في العالم العربييعتبر التصحر ظاهرة طبيعية و بشرية في نفس الوقت تؤثر على الإنتاجية للأراضي الزراعية في المناطق الجافة و تضرب هذه الظاهرة نسبة مهمة من المساحة العربية تقدر بحوالي 9.7 مليون كيلو متر مربع أي ما يناهز 68% من مجموع المساحة الإجمالية  للوطن العربي و تهدد هذه الظاهرة بنسبة 20% من المساحة العربية ، و تعتبر دول المغرب العربي من البلدان الأكثر تضررا من هذه الظاهرة بنسبة 48.8% و يتخذ التصحر عدة أنواع منها التصحر الطفيف و يتميز بتراجع مكونات الغطاء النباتي و التربة و التصحر المعتدل و فيه تنخفظ كثافة النباتات تدريجيا و التصحر الشديد و يتميز بازدياد حدة التعرية.. و التصحر الشديد جدا و فيه تصبح الأرض جرداء عديمة الإنتاج و تخلف هذه الظاهرة عدة مخاطر أهمها زحف الرمال على الواحات و الأراضي الزراعية المجاورة و تراجع مساحة المراعي و ازدياد حدة الأمد الغذائي.العوامل المفسرة لظاهرة التصحر في العالم العربيتفسر ظاهرة التصحر بمجموعة من العوامل الطبيعية و البشرية :العوامل الطبيعية و تتمثل في التقلبات المناخية و تزايد حدة الجفاف بالإضافة الى عوامل التعرية الريحية و المائية.العوامل البرية و من أبرزه اجثتات الغطاء النباتي و الرعي الجائر و استنزاف المياه الباطنية و السطحية و الحرث في اتجاه المنحدرات الطبوغرافية و تلويث التربة بالمبيدات و الأكسدة الكيميائية.
 المرجع  : التصحر في العالم العربي  ، مادة الجغرافيا، المنهاج المغربي.