الاقتصاد الأمريكي

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أول قوة اقتصادية في العالم، نظرا لأهمية إمكانياتها الطبيعية و البشرية و التنظيمية.. و رغم ذلك فان الاقتصاد الأمريكي يعني من عدة مشاكل اجتماعية و بيئية..  فما هي مظاهر الاقتصاد الأمريكي ؟ و ما هي العوامل المفسرة لذلك؟ و ما هي المشاكل و التحديات التي تواجه الاقتصاد الأمريكي ؟مظاهر قوة الاقتصاد الأمريكيفي المجال الفلاحيتقدم الفلاحة الأمريكية انتاجا ضخما و متنوعا، وتحتل المراتب الأولى على الصعيد العالمي من انتاج بعض المواد الفلاحية مثل ( القمح، الذرة، الصوجا، الشمندر...) باستثناء بعض المنتوجات المدارية، و تحقق فائض في الانتاج ببعض المزاد مثل القمح و الذرة.في المجال الصناعيتحتل الولايات الأمريكية مراتب متقدمة في مختلف الصناعات سواء منها الأساسية أو التجهيزية و الاستهلاكية، و من بين هذه الصناعات صناعة الصلب و صناعة السيارات، الصناعة الكيماوية و التكنولوجيا. و تحتل المراتب الأولى عالميا.في مجال التجارة و الخدماتتتحكم الولايات المتحدة في خمس التجارة العالمية، وتعتبر أول مصدر و مستورد عالمي و يشكل قطاع التجارة و الخدمات الجزء الأكبر من الناتج الداخلي الخام.العوامل المفسرة لقوة الاقتصاد الأمريكييستفيد الاقتصاد الأمريكي من ظروف طبيعية و أخرى بشرية ملائمة تتمثل في التربة و تنوع المناخ و التوفر على أطول شبكة نهرية في العالم و المتمثلة في نهر المسيسيبي و روافده بالإضافة الى وفرة الثروات الطبيعية، حيث تعد من أهم الدول المنتجة لمصادر الطاقة كالفحم الحجري و البترول و الغاز الطبيعي و المعادن و الحديد و النحاس و الفوسفات.التحديات و الاكراهات التي تهدد الاقتصاد الأمريكيرغم قوة اقتصادها و احتلالها لمراتب متقدمة عاميا فان الولايات المتحدة الأمريكية تعاني من جملة من المشاكل الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية.تعاني الفلاحة الأمريكية من مشاكل متعددة كصعوبة التسويق و انخفاض الطلب الخارجي من قبل الدول النامية بسبب تراكم ديونها و تحقيق البعض الاكتفاء الذاتي، كما تعاني كذلك من فائض الإنتاج و تدهور الوضعية البيئية و ازدياد حدة التعرية و تلوث الفرشة المائية.لم تسلم الصناعة الأمريكية من المنافسة خاصة من دول شرق آسيا و عدم كفاية المعادن و مصادر الطاقة للانتاج الأمريكي.أما فيما يخص التجارة في الولايات المتحدة الأمريكية تعرف عجز مستمر في ميزانها التجاري بفعل ارتفاع قيمة الواردات و انخفاض قسمة الصادرات وعدم قدرة المنتوجات الأمريكية على مواجهة المنافسة الخارجية و ارتفاع النفقات العسكرية الأمريكية بالخارج.