اساليب الحوار في الاسلام

 تعريف الحوارالحوار لغة هو التردد و اصطلاحا هو المجاوبة في الكلام بلطف و لين.ضوابط الحوار
  • تقبل الآخر و معناه إعطائه الحق في التعبير عن رأيه ثم مناقشته بعد ذلك لقوله تعالى " و ان أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه، وذلك بأنهم قوم لا يعلمون" .
  • حسن القول و معناه اجتناب الألفاظ الجارحة و استعمال الكلمة الطيبة .
  • العلم و صحة الأدلة و هو أن يكون الانسان عالما لموضوع الحوار.
  • الانصاف و الموضوعية وهو أن يكون كل من طرفي الحوار منصفا و عادلا في حكمه على حجج الاخر.
اساليب الحوار في الاسلاماساليب الحوار في الاسلام أربعة :
  • الأسلوب الوظيفي التصويري
متى يستعمل؟ يستعمل عندما يكون أحد الطرفين جاهلا بموضوع الحوار.الغية منه؟ لتقريب المعنى و تبسيطه.
  • الأسلوب الحجاجي البرهاني
متى يستعمل؟ عندما يكون أحد الطرفين منكرا لموضوع الحوار.الغايو منه؟ اثبات الحقيقة.
  • الأسلوب الاستقرائي الاستدلالي
متى يستعمل؟ عندما يكون المخاطب شاكا في موضوع الحوار.الغاية منه؟ ازالة الشك واثبات الحقيقة.
  • الأسلوب التشخيصي الاستنتاجي
الغاية منه؟ تحفيز المخاطب على التفكير و اثارة انتباهه.كيف نستفيد من القران و السنة في تطوير مهارات الحوار.
  • دراسة الحوارات الواردة في القران الكريم.
  • تأمل الحوارات للرسول صلى الله عليه ة سلم و أساليبه في الكلام.
  • دراسة المراجع و المصادر المفصلة في موضوع الحوار.
  • استخراج قواعد كبرى منظمة لهذا المجال.
  • التزام العمل بها
المرجع : اساليب الحوار في الاسلام ،مادة التربية الاسلامية، المستوى الثني بكالوريا، المنهاج المغربي.