خميرة البيرة

ما هي خميرة البيرة ؟

لقد استخدمت خميرة البيرة كمكمل غذائي للعديد من السنوات ، ولكن ما هي الخصائص التي جعلتها مشهورة جداً وما هي الفوائد التي يمكن الحصول عليها من خميرة البيرة ؟

وتسمى خميرة البيرة بهذا الإسم لأنها عنصر أساسي في صناعة البيرة ، واسمها الرسمي هو ( خميرة الخبّاز ) ، وهذه الفطريات وحيدة الخلية على وجه التحديد تمت تنميتها لصنع المكملات الغذائية.

ماذا تفعل خميرة البيرة ؟

خميرة البيرة غنية بشكل خاص بالكروم من بين المواد المغذية الأخرى وقد تبين أن الكروم تلعب دوراً مفيداً في تحقيق الاستقرار في مستويات السكر في الدم وبالتالي يمكن إدارة مرض السكري . ومع ذلك، أثبتت الأبحاث أن المكملات الغذائية في خميرة البيرة أو الكروم بأن هذين المكملين فعّالين في رفع مستويات الكروم في الدم - ولكن مع عدم وجود أثر في التحكم في نسبة السكر بالدم.

ومنظمة مرض السكري في المملكة المتحدة تأخذ موقف أنه من الأفضل الحصول على المعادن والفيتامينات الأساسية من المواد الغذائية على أن يتم أخذها من المكملات ، وأيضاً تؤكد على أن مرضى السكري عليهم أن لا يستبدلوا المكملات الغذائية بالأدوية.

خميرة البيرة أيضاً غنية في السيلينيوم، وهو معدن ضروري كمضاد أكسدة وربما يقدم بعض الحماية ضد أمراض القلب من خلال التشجيع على إنتاج كولسترول HDL الجيد وخفض نسبة الكولسترول السيء في الجسم LDL.

كما أن خميرة البيرة مصدر جيد لفيتامينات ب المعقدة، بما في ذلك فيتامين ب 1 (الثيامين)، وفيتامين ب 2 (ريبوفلافين) ، وفيتامين ب 3 (النياسين)، وفيتامين ب 5 (حمض البانتوثينيك) ، وفيتامين ب 6 (البيريدوكسين) ، وفيتامين ب 9 (حمض الفوليك) ، وكلها ضرورية لتوفير الطاقة، ودعم الجهاز العصبي ، وتعزيز الهضم الجيد والحفاظ على الشعر والجلد والعينين والكبد في حالة جيدة.

الاستخدمات المحتملة الأخرى لخميرة البيرة

قد يتم تعديل خميرة البيرة للمساعدة في تقديم لقاحات مصممة للتقليل من خطر الإصابة بسرطان الجلد ، ( ولكن هذا البحث ما زال في مرحلة مبكرة ) وعلاج حب الشباب ومنع نزلات البرد والإنفلونزا ، وما زلنا بحاجة للمزيد من التحقيقات والدراسات إلى أن يتم التحقق من صحة هذه الاستخدامات .

كيف تؤخذ خميرة البيرة ؟

تتوفر خميرة البيرة على شكل أقراص وأيضاً على شكل مسحوق وتؤخذ في جرعات تصل إلى 3,000mg يومياً، عادة يتم تقسيمها إلى ثلاث جرعات بحيث يتم أخذ 1000 ملغرام لكل وجبة من وجبات الطعام الثلاثة.

هل يمكن لأي شخص أخذ خميرة البيرة ؟

من غيرف المعروف إذا كانت خميرة البيرة لديه أي تأثير على المرأة الحامل أو على حليب الرضاعة، لذلك من المفضل تجنب أخذ هذه الجرعات أثناء الحمل أو الإرضاع، وبالمثل لا يجب إعطاؤه للأطفال لأنه ليس من المعروف هل هو آمن عليهم أم لأ ، ويجب على الأشخاص الذين يعانون من التهاب الجلد التأتبي تجنب مكملات خميرة البيرة لأنه ربما يتفاقم المرض عند أخذها، وينبغي أيضاً تجنب أخذ خميرة البيرة عندما تكون المناعة ضعيفة (على سبيل المثال عند العلاج بالكيماوي). وتجنب أخذ مكملات خميرة البيرة إذا كنت مصاباً بداء النقرس.


المصدر: عن موقع WEBMD