الملاريا

ما هي الملاريا ؟

قد يصعب عليك أن تصدق أن عدد ضحايا الملاريا يبلغ مليوني إنسان سنوياً ، إنها من أكثر الأمراض انتشاراً في العالم ولا سيما في المناطق المدارية التي تكثر فيها الأنهار والمستنقعات ، وسبب ذلك أن بعوضة الأنوفيل التي تسبب هذا المرض لا تقدر أن تتكاثر إلا في المياه الراكدة والأماكن الرطبة جداً . ويمكن خطر الملاريا في أن طفيلياتها تبيد الكريات الحمراء في الدم ، عندما يدخل الطفيلي إلى الجسم يهاجم الكريات الحمراء ثم ينقسم إلى أقسام عديدة كل منها يقوم بدورهِ في مهاجمة كريات حمر جديدة ، ويحس المريض نتيجة ذلك بالبرداء ثم يجيء الحمى المرتفعة .

البرداء التي يعقبها ارتفاع الحرارة عرضٌ شائع ومعروف من أعراض الملاريا ، ويتكرر هذا العرض كل ثلاثة أيام أو أربعة ، فالبرداء والحمى الشديدة لا تستمر أكثر من يوم يمضي المريض بعدها يومين أو ثلاثة وكأنه قد شفي من تعاوده البرداء وهكذا ، لذلك سمي العرب الملاريا بالبرداء أو الحمى الثلاثية ، ويمكن ، في الحالات الخطرة جداً فقط أن يسبب إتلاف الكريات الحمراء انسداداً في الأوعية الدموية ( خاصة في أوعية الدماغ ، وهذه الحالة تسبب الوفاة ، أما الحالات العادية فتسبب فقر الدم وتضخم الطحال . ويعيش طفيلي الملاريا في معدة الأنثى من بعوض الأنوفيل ، تنتقل هذه الطفيليات من معدتها إلى غدد في الفم ، وعندما تلسع إنساناً تغرز خرطومها الدقيق لتمتص الدم ، وفي الوقت نفسه تدخل طفيليات الملاريا إلى دم الملسوع .

وعلى الرغم من الانتشار الواسع للملاريا فإن المنظمات الصحية الرسمية تعتقد أن التخلص منها نهائياً ممكن ، سبب هذا التفاؤل يرجع إلى ارتباط الملاريا بالبعوض ، ومتى قضي على البعض قضي عليها ، لكن من أجل أن يتحقق ذلك لا بد من تعاون الحكومات جميعها والهيئات الدولية والمنظمات الصحية ضمن برنامج معين ، وبانتظار ذلك تبقى الوسيلة الفضلى رش المناطق الموبوءة يومياً عند الغروب بمادة الـ د . د . ت المبيدة للحشرات ، واستعمال الكلة (الناموسية) للنوم ليلاً . غير أن مشروع لإبادة البعوض لا بد أن يبدأ بالقضاء على الأماكن التي تضع فيها بيوضها ، ويشمل هذا المستنقعات والبرك الراكدة وتجمعات المياه ، وأي برميل يتجمع فيه الماء ويترك أياماً ، وأي تجمع للقمامة ، تتساقط فوقه الأمطار .

فمن أين جاء اسم الملاريا ؟ قبل أن يعرف العلماء سبب الملاريا الحقيقي ، كان الناس يظنون أنها تحدث بسبب هواء فاسد أو غير صحي فسموها الهواء الفاسد أو مال آريا باللغة الإيطالية .


المصدر: الموسوعة العلمية المبسطة ، المجلد الرابع ، غرائب الانسان وعجائبه ، الملاريا ، ما هي الملاريا ؟