التلقيح

ما هو التلقيح ؟ طرق التلقيح ؟

الزهرة هي الوسيلة التي تمكن النبتة من التناسل لتعطي نبتة جديدة مثلها ، ويعرف النباتيون الزهرة بأنها مجموعة أجزاءٍ وظيفتها انتاج اللقاح أو البذور أو كليهما ، وأهم الأجزاء التناسلية في الزهرة المدقات والأسدية ، ومعظم الأزهار تضم الاثنين ، تكون المدقّة في الوسط وتحيط بها الأسدية ، وتحتوي المدقة على جسيمات دقيقة تقوم مقام البويضات في الحيوان ، وكل من هذه يمكن أن يتحول إلى بذرةٍ ، وأهم جزء في هذه البويضات هو خلية بيضٍ في غاية الصغر لا ترى إلا بالمجهر . تحتوي السداة (مفرد أسدية) على غلالة (كيس) اللقاح في نهايتها ، وعندما تتفتح الغلالة ينطلق منها غبار اللقاح ذو اللون الأصفر في الغالب والمسمى غبار الطلع ، ولإنتاج بذرة جديدة يجب أن ينقل الغبار المذكور من السداة إلى المدقة وهو ما يسمى بالتقليح.

يتم التلقيح بعدة طرق ، منها الانتقال التلقائي للقاح من السداة إلى المدقة لكن الغالب أن يكون بواسطة الريح أو الحشرات ، ومن بين النباتات الملقحة بالريح الحشيشات كالقمح والذرة وسائر الحبوب ، ويحدث ذلك عندما تتماوج الأسدية مع النسيم فيتطاير غبار الطلع حتى يحط على المدقات ، أما الحشرات فتلقح الأزهار ذات اللون البراق أو الرائحة العطرة ، وهذه الأزهار تجتذب الحشرات التي تبحث فيها عن الرحيق لصنع العسل وعن غبار الطلع لطعامها ، وعندما تزور الحشرة زهرة ما يعلق اللقاح أو غبار الطلع لطعامها ، وعندما تزور الحشرة زهرة ما يعلق اللقاح أو غبار الطلع بجسمها ، فإذا انتقلت إلى زهرة أخرى نفضت شيئاً من هذا اللقاحِ فتلقفته مدقاتها لكي تتلقح بهِ .


المصدر: الموسوعة العلمية المبسطة ، المجلد الرابع ، غرائب الانسان وعجائبه ، التلقيح ، ما هو التلقيح ؟