العفة في الاسلام

تعريف العفةهي حصول حالة للنفس تتمنع بها عن غلبة الشهوة فتكف عن المحرمات، والمستعفف هو المتعاطي للعفة، والمستعفف هو طالب العفة.حقيقة العفةالعفة لغة هي الكف عن المحرمات، واصطلاحا فهي عملية ارادية وسلوك يتميز بالقدرة على الكف و تركيز الانتباه في اتجاه معين، وذلك من خلال أمرين :إعلاء الميول ومعناها التسامي و العلو في كل المعاملات.التحويل و معناها أن يحول الانسان طاقته الجنسية الى نشاطات أخرى مفيدة.موقف الإسلام من الغريزة الجنسية.الغريزة الجنسية هي من جملة الغرائر التي أودعها الله تعالى في الإنسان، وقد ذكرها الله عز و جل في القران الكريم حيث قال " زين للناس حب الشهوات من النساء و البنين".تدبير الغريزة الجنسية في الاسلام.إن الشرع الحكيم لم يترك المجال في تدبير الغريزة للشخص وحده بل تولى أمرها الله عز وجل على لسنا نبيه صلى نبيه صلى الله عليه وسلم في كثير من الأحاديث يدعو فبهم لغض البصر و الصوم و الزواج.وسائل تحقيق العفة.
  • البعد عن المثيرات الخارجية و هي تنقسم الى قسمين :
  • مثيرات طارئة و هي تطرأ على الانسان بحيث لا يكون له دخل فيها.
  • مثيرات مكتسبة وهي التي يسعى الانسان في تحصيلها.
و يمكن اجتناب الأمرين بما يلي :التحصين الذاتي الشرعي و يكون بالالتزام بالأحكام و الأداب و الاختلاط بين الرجال و النساء و استعمال وسائل الاتصال.التحصين الاجتماعي باختيار البيئة التي تصلح و الرفقة كذلك.التحصين بالتوعية الشرعية بالاطلاع على الأحكام الشرعية والإحساس بالمسؤولية و الأمانة التي وضعها الله عز وجل على عاتق كل انسان.ثمرات العفةان المتعفف يجني من وراء هذا السلوك ثمرات حميدة منها :
  • حفظ الأعراض
  • تأمين سلامة المجتمع ووقايته من الأمراض الفتاكة.
  • خلاصة الفضيلة في المجتمع لأن العفة سياج ردع على كل الاندرافات.