الشهر الخامس من الحمل

 الآن أنت في الشهر الخامس من الحمل وقد قطعت  نصف الطريق إلى ولادة كائن جديد: طفلك. في هذه هي فترة لا زلت تحسين أنك بحالة جيدة، مسترخية ولا تحسين بالتعب الكثير. طفلك يتحرك ! خلال الشهر الخامس من الحمل سوف تحسين بتحركات طفلك داخل بطنك، تعتبر معجزة الحياة لأولئك اللاتي لم يجربن هذا الشعور حتى الآن (وهذا هو الحال في كثير من الأحيان أثناء الحمل الأول).يتغير جسمك خلال الشهر الخامس من الحمل الآن بطنك بدأ بالتضخم البطن وتصبح مرئية للعيون. بالنسبة للبعض، يفضلن أن يبقى الحمل سرا، وهذا أمر طبيعي، قد تحتاجين فقط لملابس جديدة، أكبر وأكثر راحة. يستمر جسمك للتغيير. خلا هذه المرحلة من الحمل عليك التأكد من توفير الأوكسجين الكافي لطفلك بالإضافة إلى لك. لا تتنفسي بشكل أسرع ولكن حركات التنفس يجب أن تكون أكثر عمق، استنشقي الهواء بشكل صحيح خلال تسلق الدرج، أو أثناء المشي بسرعة ... وبالمثل، في بعض الأحيان ستواجهين صعوبة في التنفس عن طريق الأنف. وهذا أمر طبيعي ويتوقف مباشرة بعد الولادة. هرمونات الحمل تجعل الأمعاء كسولة أي لا تقوم بعملها كالسابق لذا وجب الانتباه إلى نظامك الغذائي. لثة أسنانك تصبح أضعف خلال فترة الحمل، لذا لا تهملي زيارة طبيب الأسنان. تصبح ثدييك حساسة و متورمة وأحيانا تفرز اللبأ وهو سائل سائل مصفر، وهذا السائل الغني بالفيتامينات و البروتينات التي تقوي جهاز المناعة لدى الطفل، سوف يستفيد منه هذا الأخير في الأيام الأولى بعد الولادة طبعا إذا كنت ترغبين في الرضاعة الطبيعية. تصبح الهالة المحيطة بالثدي أكثر غمقا من ناحية اللون، وتتوسع في بعض الأحيان على نصف الثدي، و كذلك تصبح الأوردة الثديية مرئية.. نمو الرحم يمكن أن تقودك إلى ألم الرباط الجديد، أكثر أو أقل وحشية وتكون غالبا عابرة.
المرجع:  الشهر الخامس من الحمل