اقتصاد ليبيا

تقع ليبيا بين خطي العرض 20 و 30 درجة شمالا و خطي الطول 9 و 25 درجة شرقا وتمتد على مساحة 1759540 كيلو متر مربع، بينما لا يسكنها سوى 5 مليون نسمة.ورغم أن ليبيا تطل على البحر الأبيض المتوسط بساحل يبلغ طوله 1850، فان التأثيرات الصحراوية عي الغلبة على البلاد. وقد استفادت من ثروتها البترولية في ايجاد بنيات تحتية مهمة وتمويل وإحداث المؤسسات العمومية، والحفاظ على توازن ميزان الإدعاءات، وذلك في اطار النهج الاشتراكي. فما هي مظاهر تطور اقتصاد ليبيا ؟ و ما دور قطاعات الفلاحة و التجارة و الصناعة في انعاش اقتصاد ليبيا ؟الفلاحةتششكل الفلاحة في ليبيا النشاط الأساسي للسكان و أهم مورد اقتصادي للبلاد. إلا أن أهميتها تراجعت منذ اكتشاف البترول و الشروع في استغلاله و تصديره سنة 1961، فأصبحت تشغل 14 بالمائة من السكان النشيطين و لا تساهم الا بنسبة 3 بالمائة فقط من الناتج الداخلي الاجمالي، وذلك رغم الأهمية التي بدأت الدولة توليها لهذا القطاع في محطاته الاقتصادية.التجارةأصبحت التجارة تتولى عملية التصدير و الاستيراد منذ سنة 1969، وكذا توزيع السلع داخل البلاد. فقد أسست الشركة الوطنية للأسواق العامة و هي مؤسسة تشرف على التجارة بالتفسيط التي تتم في المتاجر الكبرى التي بنيت بشكل عصري في المدن الرئيسية، وشجعت قيام التعاونيات التجارية.
المرجع : اقتصاد ليبيا ، مادة الجرافيا، المنهاج المغربي.