التوازن المائي المعدني

تعتبر قيمة الضغط التنافذي للبلازما ثابتة فيزيولوجية ضرورية لضمان عمل الخلايا في ظروف عادية. وهي دالة على التوازن المائي المعدني للوسط الداخلي. تلعب الكلية دورا أساسيا في الحفاظ على التوازن المائي المعدني وذلك من خلال إبراز أو احتباس الماء والأيونات المعدنية، ويخضع عمل الكلية هذا لمراقبة بواسطة الهرمونات:

تخضع بعض الخلايا العصبية النوعية الموجودة في الوطاء لتأثير ارتفاع الضغط التنافذي ( مستقبلات الضغط التنافذي الموجودة في الوطاء ) أو لانخفاض الحجم البلازمي ( رسالة عصبية قادمة من مستقبلات الحجم الموجودة في الأذينة اليمنى ). تنتقل هذه المستقبلات، إثر التهييج، رسالة عصبية للخلايا المفرزة ل ADH مما يؤدي للرفع من إفراز هذا الهرمون الذي ينشط إعادة إمتصاص الماء على مستوى الأنابيب البولية مما يساهم في الحفاظ على التوازن المائي المعدني .

يتم إفراز الرينين تحت مراقبة متغيرات بلازمية وكلوية ( انخفاض الضغط الشرياني أو إثر تسرب كميات كبيرة من الصوديوم عبر البول). يعمل هذا الأنزيم على تحويل الأنجيوتانسينوجين إلى أنجيوتانسين.


  المرجع: التوازن المائي المعدني للوسط الداخلي، مادة علوم الحياة و الأرض، المنهاج المغربي,