في ورقة الطلاق الموقعة بين أينشتاين وزوجته السابقة ميليفيا ماريك اتفقا أن تحصل الزوجة على المبلغ الذي سيحصل عليه أينشتاين وتم التوقيع هذا الاتفاق عام 1919 ولم يحصل أينشتاين على الجائزة إلا في عام 1921 أي بعد سنتين من تاريخ توقيع الاتفاقية مع زوجته مقابل أن توافق على الطلاق. حيث استخدمت طليقة أينشتاين المال في شراء ثلاث منازل في زيورخ، وقد عاشت في أحد هذه المنازل والمكون من خمس طوابق، واستغلت الإثنين للإستثمار، وعندما ظهر أن إبنها يعاني من مرض الفصام قامت ببيع المنزلين لجمع أموال العلاج، وفي عام 1939 نقلت ملكية البيت الذي تسكن فيه إلى أينشتاين حتى لا تخسره مع بقاء التوكيل لها.
جريدة التايمز: كيف صرف أينشتاين أموال جائزة نوبل ؟