كيف يمكن الحفاظ على العلاقة الزوجية في ظل الحب والتفاهم؟

في كل علاقة عاطفية، ينتظر كل شريك من الآخر توفير الراحة والهدوء في هذه العلاقة، والتي يمكن أن تؤدي إلى إحباط وخيبة أمل للشريك وسوء الفهم. والأكيد أنه في بداية كل علاقة رومانسية يكون الحب والعاطفة ضروريين ولكن لن يكفيا للحفاظ على علاقة دائمة ومريحة. من هنا نتساءل كيف يمكن الحفاظ على العلاقة الزوجية في ظل الحب والتفاهم؟

أجريت العديد من الدراسات قصد فهم طبيعة العلاقة بين الزوجين في بداية علاقة الحب وخلال مدة طويلة من الارتباط و كيف يمكن الحفاظ على العلاقة الزوجية في ظل الحب والتفاهم.

  • فكر في العلاقة لفهمها بشكل أفضل.

وقد اهتم الباحثون الأمريكيون بدراسة العلاقات الدائمة من خلال محاولة فهم لماذا بعض الأزواج يجدون التوازن بين الحب العاطفي والمحبة الدائمة. وقد نشرت الدراسة في مجلة علم النفس الاجتماعي والعلوم الشخصية في آذار / مارس 2015. وقد سأل الباحثون حوالي 274 من المتزوجين والذي دام زواجهم لمدة 10 سنوات وقد تزوجوا عن حب فقاموا بفصل الأزواج. وكان السؤال الأول هو تنقيط شدة حبهم على مقياس من 1 إلى 7، والسؤال الثاني يتعلق بصفات وعيوب شريكهم.

وكانت النتائج مثيرة للدهشة لأن الأزواج 274 ردوا في الغالب أنهم يكنوا الحب الشديد لشريكهم وركزوا فقط على الجوانب الإيجابية لشريكهم. وأظهرت الدراسة أن الأزواج الذين عاشوا معا لمدة 10 سنوات يحملون نفس الإعجاب والحل لشركائهم كأنهم في أول أيام حبهم وقد قرر الباحثون أن الإعجاب يسمح للزوجين ليس فقط لمحو عيوب الشريك، ولكن أيضا يسمح للعلاقة بالحفاظ على شغفها الذي تتميز به عادة الأيام القليلة الأولى. ووفقا للدراسة، تصبح العلاقة دائمة ممكنة عندما يركز الزوجان على أفضل جوانب شريك حياتهم.

  •   كيف يمكن الحفاظ على العلاقة الزوجية ؟ هل ينبغي لنا أن نشبه بعضها البعض وتقاسم نفس الأذواق؟

الجواب هو نعم لعالم الاجتماع باسكال دوريت، لأن المرء يجب أن يتطلع إلى أن يملك الشخصين روحين متشابهة وليس روحين مزاوجة. الجواب لا بالنسبة للطبيب النفسي كارل يونغ، لأن الاختلافات يسمح لنا بأن نحدد أنفسنا فيما يتعلق بالذات والآخر، لأن "كل شيء يزعجنا في الآخرين يمكن أن يقودنا إلى فهم أفضل لأنفسنا" .

السؤال كيف يمكن العثور على التوازن بين التشابه والاختلاف؟ أجاب بول جيرالدي عن ذلك بقوله، أن "علينا أن نتشابه قليلا لفهم بعضنا البعض، وأن نكون مختلفين من أجل أن نحب بعضنا البعض".


المصدر: كيف يمكن الحفاظ على العلاقة الزوجية في ظل الحب والتفاهم؟