زيارة طبية لدونالد ترامب قريبا!


يترقب العالم زيارة طبية  لدونالد ترامب الرئيس الأمريكي الذي أصبحت حالته البدنية والعقلية أكثر قلقا منذ توليه الرئاسة قبل سنة وزادت بعد صدور كتاب "نار وغضب"، ومن المتوقع أن يقوم دونالد ترامب في 12 يناير بزيارة طبية عاجلة. لكن السؤال المطروح: هل يمكن فحص صحته النفسية؟
حسب فرانسوا دورباير، متخصص في الولايات المتحدة ومستشار BMF TV:

عندما يتم التحقق من النشرة الصحية من قبل البيت الأبيض، التي بالتأكيد لن تكون بالمصداقية التي ينتظرها الرأي العام. ونحن نتصور على سبيل المثال أن نتائج الزيارة الطبية المتوقعة يوم 12 يناير، وحسب خبرتي، لن ننتظر نشرة طبية تؤكد أن الرئيس الأميركي غير متوازن نفسيا.
 العديد من الأميركيين سوف يكونون مهتمين بأن يمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أيدي طبيب نفسي مستقل ليكون قادر على تقديم تشخيصه بكل شفافية والكشف عن النتائج من جهة مستقلة بعيدا عن البيت الأبيض، لكن في غياب ذلك، لا يسعنا إلا أن نترقب أنه ستكون نشرة طبية كلاسيكية إلى حد ما.

ما الذي يمكن لترامب القيام به مع هذا الفحص؟
سوف يكون وثيقة جيدة للبيت الأبيض لإثبات بأن الرئيس الأمريكي في صحة جيدة. لذلك يمكننا أن نتوقع تقريبا بعد 12 يناير، أنه سيكون دونالد ترامب ليس فقط متوازن ورائع ولكن بالإضافة إلى ذلك سيكون ذو "صحة الأكثر توهجا" من بين  جميع رؤساء الولايات المتحدة منذ نشأة هذه الأخيرة.