ما هو علم الزمن ؟ أو ما هو علم قياس الزمن ؟ 

لقد كان البشر يقيسون الوقت منذ بداية الحضارات في جميع أنحاء العالم. هناك العديد من التقويمات كما أن هناك ثقافات رئيسية في العالم، منذ أن بدأ السفر العالمي جعل العالم مكانا أصغر، كانت هناك حاجة إلى اتفاق دولي حول كيفية قياس الوقت. وبدون مقياس زمني متفق عليه عالميا كيف يمكننا تنسيق جداولنا مع الناس في أجزاء أخرى من البلاد، أو العالم؟
في عام 1878، اقترح السير الكندي سانفورد فليمينغ نظام المناطق الزمنية في جميع أنحاء العالم التي ما زلنا نستخدمها اليوم. وأوصى بأن يقسم العالم إلى أربع وعشرين منطقة زمنية متباعدة كل منها 15 درجة، وهناك 360 درجة من خطوط الطول، كل ساعة تدور الأرض مرة من أصل 24 ساعة أو 15 درجة من خط الطول. ومع ذلك مع ظهور التكنولوجيا والإنترنت، ظهرت طرق جديدة موحدة أدق وجعلت قياس الزمن موحد وثابت.