ما هي الكتلة الحيوية ؟ 

الكتلة الحيوية هو مصطلح يطلق لوصف المواد التي تنتج عن النباتات والحيوانات ، وفي الحقيقة المنتج الأول للكتلة الحيوية النباتات لأن النباتات تستخدم طاقة الشمس لتصنع غذاءها وتنمو بعمليات البناء الضوئي، ولكن الحيوانات تعتمد على النباتات في أكلها، حتى الذين يأكلون اللحوم فإنهم يعتمدون بطريقة غير مباشرة على النباتات بسبب أنهم يأكلون الحيوانات والتي تعتمد بالنهاية على النباتات، الكتلة الحيوية هي مليئة بالطاقة التي يمكن استخدامها والاعتماد عليها في التدفئة وانتاج الكهرباء، وقد استخدم الانسان الكتلة الحيوية كمصدر طاقة منذ تعلمهِ اشعال النيران، ثم استخدموه للتدفئة ثم للطبخ ثم لأغراض الإنارة. 


طاقة الكتلة الحيوية تعتبر مصدر طاقة متجد لأن الكتلة الحيوية يمكن انتاجها مرات ومرات بزراعة النباتات، وحد هذه الطاقة يعتمد على عدد النباتات والتي بدورها تعتمد في توفر الماء والحقول ، وكلما زرعت أكثر كلما توفرت الكتلة الحيوية أكثر وبالتالي انتاج طاقة حيوية أكثر.

أنواع طاقة الكتلة الحيوية 



الكتلة الحيوية تأتي من النباتات والحيوانات بأشكال مختلفة، ولكن على تصنف ( الخشب، المحاصيل، ومخلفات الإنسان والحيوان - والتي تسمى أيضاً مخلفات بيولوجية)، والنفايات التي تنتج من منزلك، كل هذه المواد تعالج لتتحول من هذا الشكل الى شكل آخر أكثر كفاءة كمصدر طاقة، ولكن الخشب يستخدم بشكل مباشر في الدول الفقيرة للطبخ والتدفئة. 

كيف يتم انتاج الطاقة من الكتلة الحيوية ؟ 


1- الحرق: حرق الكتلة الحيوية (خاصة الخشب) هو أسهل وسيلة وتستخدم من قبل عامة الناس خاصة بالبلدان الفقيرة لتدفئة منازلهم واعداد الطعام. كل الكتلة الحيوية وهي جافة يمكن أن تشتعل، فعند وضعها على النار فإنها تشتعل، وهذه الحرارة الناتجة عن اشعال النار يمكن أن تنتج بخار يدخل في توربينات تنتج الكهرباء.  

2- تحلل (تعفل):  عندما تتحلل الكتلة الحيوية (على سبيل المثال مخلفات الإنسان) فإنها تنتج الغاز، وهذا الغاز يسمى بالغاز الحيوي، والذي يتشكل من غاز الميثان ( وهو الذي يستخدم في مطبخنا)، والميثان يمكن أن يستخدم في البيوت كمنتج لطاقة كهربائية عن طريق توربينات غاز خاصة، التحلل غالباً يحصل في مقالب القمامة (المكان الذي يتم حرق بقايا المواد فيه ). وفي العديد من البلدان، يستخدم المزارعون التحلل تحت الأرض حيث يدفنون السماد والنفايات البشرية لصنع غاز الميثان. ثم يستخدمون هذا الغاز لتشغيل مولدات لتشغيل مضخات المياه في حقولهم الزراعية.


3- تخمر: تتم معالجة العديد من المحاصيل، مثل الشعير والذرة وقصب السكر من خلال عملية تعرف باسم التخمير، لتحويل المحاصيل إلى الإيثانول (نوع من الوقود الحيوي). الإيثانول هو وقود سائل يمكن استخدامه بدل البنزين. تم تصميم بعض المركبات لاستخدام الإيثانول كوقود. ويمكن أيضا استخدام الإيثانول لتوليد الكهرباء.

سلبيات وايجابيات الكتلة الحيوية 

ايجابيات طاقة الكتلة الحيوية

1- مصدر طاقة متجدد لأنه يعتمد على مخلفات الكائنات الحية
2- الكتلة الحيوية متوفرة في كل جزء من العالم (اينما وجدت الكائنات الحية) . لذلك، يمكن لكل بلد الاستفادة منه. 
3- لا يسهم حرق الكتلة الحيوية والوقود الحيوي في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. لأنه عندما تنمو النباتات فإنها تستهلك ثاني أكسيد الكربون وتعطي الأكسجين. وعندما يتم حرقها فإنها تعطي نفس كمية ثاني أكسيد الكربون التي تستهلكها.
4- ويمكن للناس أيضا عمل مصدر انتاج غاز ميثان بجانب المنزل من خلال (دفن السماد) وبالتالي التقليل من فواتير الغاز. 

سلبيات طاقة الكتلة الحيوية

1-إن زراعة المحاصيل تحتاج إلى أن تنمو في مساحات واسعة والتي نحتاجها أيضاً في إنتاج محاصيلنا الغذائية. 
2- وقد يزداد تلوث المياه بسبب استخدام الأسمدة لزراعة النباتات.
3- ويلزم عناية خاصة واهتمام زراعي.
4- ويمكن أن ينشأ نقص في المياه وقد يحد من إنتاج المحاصيل الأخرى.