محتويات هذه المقالة:
1- ما هي الطاقة الحرارية الجوفية.
2- طرق الحصول على الطاقة الحرارية الجوفية
3-توليد الكهرباء عن طريق الحرارة الجوفية
4- ايجابيات وسلبيات طاقة الحرارة الجوفية. 

ما هي الطاقة الحرارية الجوفية ؟ الطاقة الحرارية الجوفية هي الطاقة التي تصدر من الحرارة الصادرة من داخل الأرض، كوكبنا يتكون من أربع طبقات، الأولى القشرة، ثم الغشاء "الوشاح"، ثم اللب الخارجي ثم اللب الداخلي. اللب ساخن جداً، حتى أنه أسخن من سطح الشمس، وتملك طاقة حرارية عالية، هذه الحرارة حوصرت في الأرض منذ تشكلها وسوف تبقى لملايين السنين من الآن، وباقي طبقات الأرض فإنها تسخن من اللب. 


أحيانا طاقة الحرارة الجوفية تأتي إلى الأرض عن طريق حمم بركانية أو فوارة حرارة "نبع بخاري حار"وتحدث هذه بسبب الحرارة المرتفعه والضغط القريب من سطح الأرض والتي تظهر لنا أن أرضنا تملك الكثير من الحرارة والمدفونة تحت أقدامنا، لذلك يمكننا استخدام هذه الطاقة لنواجه الطلب المرتفع على استهلاك الطاقة. 


وتعتبر الطاقة الحرارية الجوفية مصدر طاقة متجددة لأنها متجدة باستمرار باستخدام لب الأرض والتي لا تؤثر على الحرارة العامة على حياتنا. 

طرق الحصول على الطاقة الحرارية الجوفية 

هناك العديد من الطرق للحصول واستخدام الطاقة الحرارية الجوفية:

1- الاستخدام المباشر: يمكن استخدام الطاقة الحرارية الجوفية مباشرة بدون استخدام أجهزة، ويتم ذلك عن طريق الينابيع الساخنة، والتي تسخن طبيعياً عن طريق الطاقة الحرارية الأرضية. وهذا الماء الساخن يمكن أن يستخدم لتسخين البيوت والمباني، وهذا النوع ليس حديثاً في التسخين فقد قام الرومان مسبقاً بتسخين حماماتهم عن طريقه. 

2-مضخات الحرارة الجوفية: أفضل طريقة لاستخدام الطاقة الحرارية الأرضية هو باستخدام مضخات الحرارة، ومضخات الحرارة هو جهاز يمكن أن ينقل الحرارة بين أي جهازين، الأرض تملك درجة حرارة ثابته وهي 50فهرنهايت على بعد أقدام تحت الأرض على مدار السنة، ومضخات الحرارة استخدمت لإستغلال هذه الحقيقة. 

مضخات الحرارة تستخدم الماء لضخه من خلال أنابيب مدفونة تحت الأرض بنفس العمق، وعندما يأتي الشتاء، فإن الحرارة يتم نقلها من الأرض عن طريق أنابيب إلى البيوت لأغراض التدفئة لأن السطح أبرد من باطن الأرض، بالإضافة إلى التسخين مضخات الحرارة تستخدم أيضاً في الصيف لأغراض التبريد، لأنه في الصيف درجة حرارة أسفل سطح الأرض ببعض المترات ثابته وهي 50 فهرنهايت، بينما على السطح فوق ال 50 فهرنهايت في الصيف ولذلك مضخات الحرارة تنقل الحرارة الأبرد من أسفل الأرض إلى الحرارة الأسخن فوق الأرض. 

توليد الكهرباء عن طريق الحرارة الجوفية


أكثر طريقة فعالة لاستخدام طاقة الحرارة الجوفية هي انتاج الكهرباء منها، هناك العديد من الدول حول العالم تنتج الكهرباء من الطاقة الحرارية الجوفية في مزارع، من بين هؤلاء أمريكا والتي تقود العالم في توليد الكهرباء بهذه الطريقة، ولتوليد الكهرباء من الطاقة الحرارية الجوفية تبحث شركات الطاقة أولاً المكان المناسب الأسخن تحت سطح الأرض، ثم تقوم بحفره لبضعة أميال لتصل إلى المنطقة الأسخن، والتي تتحول لبخار بسهولة عندما يتم إطلاقها، وهذا البخار يستخدم لدفع توربينات لإنتاج الكهرباء في محطة توليد الكهرباء، وتسمى محطات توليد الطاقة هذه بمحطات توليد البخار الجاف. 


ايجابيات وسلبيات طاقة الحرارة الجوفية: 


ايجابيات الطاقة الحرارية الجوفية: 

1- الطاقة الحرارية الجوفية صديقة للبيئة فهي لا تصدر أدخنة تلوث الغلاف الجوي والتي تؤثر على الكائنات الحية. 
2- يوفر مصدر توليد طاقة ثابت لأنه متوفر طوال الوقت. 
3- ويمكن أن تحمل محل الوقود الاحفوري في توليد الكهرباء بالإضافة إلى حماية البيئة وبالتالي تقلل من الاحتباس الحراري. 
4- وهي متوفرة بكل مكان في العالم، وحتى عامة الناس بامكانهم ان يستخدموها لتدفئة منازلهم. 

سلبيات الطاقة الحرارية الجوفية: 

1- مكلفة جداً حيث أن بناء محطات توليد الطاقة الحرارية الجوفية مكلفة جداً مقارنة مع محطات توليد الطاقة بالوقود الأحفوري. 
2- يمكن أن ينفذ البخار القوي والذي يمكن أحياناً أن يحرك توربينات انتاج الكهرباء. 
3- هناك خطر من قبل الغازات السامة التي ربما تتحرر وتنطق بالطبيعة أثناء الحفر. وهذه الغازات يمكن أن تؤذي البشر والحيوانات والنباتات القريبة من ذلك المكان.