قصة اختراع الطائرة 


الطائرات أكثر وسيلة نقل مفيدة، يمكنك الطيران الى اي مكان بعيد بشكل أسرع بكثير مقارنة مع وسائل النقل الأخرى، الطائرات قامت حقيقة بتغيير شكل العالم وجعلت العالم قرية صغيرة لأنه بامكانك السفر بأي مكان في العالم بوقت قصير مقارنة بوسائل النقل القديمة. فما هي الطائرة؟ الطائرة هي عبارة عن مركبة فضائية لديه أجنحه مثل الطائرة الشراعية ولكنه مزود بمراوحة جانبية دافعة، أو محركات نافثة تدفع الطائرة للطيران والتوجيه. 

 الجهود المبكرة للطيران


منذ عقود كان للبشر رغبة في الطيران في السماء مثل الطيور عندما رأوها تحلق عالياً، العديد من المخترعين حرفيين حاولوا تطوير أجنحة والقفز من الجبال، ولكن معظمهم فقدوا أرواحهم، وقد تحققت أول تجربة طيران بواسطة بالون أو منطاد أخف من الهواء ولكنها كانت محدودة من عدة نواحي، وقد حقق البشر أيضاً طيران بواسطة الطائرات الشراعية وقد حلقوا مثل الطيور، ولكن الطائرات الشراعية لا يمكن ان تستمر في الهواء لفترة طويلة وايضاً تعتمد على اتجاه الهواء.


اختراع الأخوين رايت


المخترعين الأمريكيين ويلبر و أورفيل كانا مهتمين في الطيران الشراعي وطرق الطيران المختلفة. قرروا بناء طائرة شراعية الخاصة بهم. وقد أبدى ويلبر رايت رغبة في بناء طائرة شراعية. وقد استوحوا الفكرة من مقالة كتبت في مجلة من الألماني الرائد في مجال الطيران الشراعي، وبدأ الأخوين رايت ببناء طائرتهم الشراعية الخاصة، وقد وجدوا الكثير من المشاكل في بناء وعمل الطائرة الشراعية، وقد بنوا أجنحة مختلفة وذيل وأشكال مختلفة للطائرة الشراعية، وفي النهاية وجدوا الشكل الناجح للطائرة، وبعدها فكروا بتصميم نظام دفع للطائرة الشراعية وقد امضوا أشهر لدراسة التصميم الخاص بنظام الدفع والمحرك الذي يمكن أن يقود الطائرة الشراعية. 
وبعد جهد كبير استطاع الأخوان رايت أخيراً من صناعة طائرة المعروفة باسم "فلاير"، وتحتوي على جميع ميزات لرحلة متواصلة بمحرك قوته 12 حصاناً. وللإقلاع قاموا بتزويد سرعة بدائية على بمساعدة مسار قابل للتحرك. وقد حققوا أول طيران ناجح في التاريخ (17/12/1903) واستمرت الرحلة لمدة 12 ثانية وقم تم تجريبها من قبل أورفيل رايت. وأول رحلة ناجحة قام بها شقيق رايت فتحت الممر لطريق النقل الجديد. وبعدها أصبح تطوير الطائرات سريع جدا. وبدأت الطائرات الكبيرة مع محركات قوية للخروج.