تجربتي خلال الثلث الثاني من الحمل


خلال الفترة بين 3 شهور و6 شهور من الحمل، اختفت كل أعراض الحمل المزعجة باستثناء الشراهة في الأكل، التي لا يصاب بها الكثير من النساء، لكنني كنت من بين اللواتي يشعرن بالجوع المستمر خلال الليل والنهار والأكل المفرط وتفضيل الحلويات والمشروبات السكرية، لكنني حاولت قدر الإمكان استهلاك أكل صحي من خضر وفواكه وعصائر طبيعية بدون سكر وتجنب ما أمكن الأكل السريع وغير الصحي.

خلال الثلث الثاني من الحمل شعرت بنشاط وحيوية وفرح أنساني ما عانيته من أعراض مرهقة خلال الثلث الأول من الحمل، اضطررت إلى اقتناء ملابس أكبر حجما، لأنه بدأ حجم بطني يكبر أكثر فأكثر. كما أنني تخلصت من مخاوف في أن يكون لدي حمل خارج الرحم أو خطر الإجهاض، باختصار أفضل أوقات الحمل راحة كانت هذا الحيز الزمني من الحمل.

خلال الثلث الثاني من الحمل وبالضبط خلال بداية الشهر الخامس أحسست بحركة طفلتي في رحمي، كان إحساس رائع جدا لا يمكن وصفه، تكثر حركتها عندما أحس بفرح أو ضيق فتتفاعل مع هذه الأحاسيس بركلات لطيفة تعيد البهجة إلى نفسي. كما علمت من دكتورتي أنها تستطيع أن جنيني يسمع صوتي والأصوات في جسدي من دقات قلب وتدفق الدم وأصوات غيرها.

تكثر الأحلام عن الجنين في هذه الفترة، عن شكله وصوته وتقاسيم وجهه وعن لحظة قدومه، كما تحلمين كثيرا بالوالدين والإخوة، وعن طبيعة العلاقة بينهم، وعن الطفولة وغيرها من الأمور الحميمية والعائلية.

خلال هذه الفترة من الممكن أن تشعري بدوار وهبوط في الضغط، يعتبر شيء طبيعي، ما عليك سوى الجلوس إذا كنت في وضعية الوقوف أو استلقي إذا كنت جالسة، وقد تعانين من إفرازات مهبلية كثيرة وهذا أيضا طبيعي، إلا إذا كان هناك رائحة غير مستحبة أو لون غير طبيعي لهذه الإفرازات، عندها يجب استشارة طبيبك على الفور، لأنه يمكن أن يشير إلى إلتهاب أو تعفن. قد تعانين من بعض آلام الظهر كذلك.
في نهاية الثلث الثاني من الحمل سوف  يزن جنينك حوالي 870 غرام وطوله حوالي 33 سنتيمتر من الرأس إلى القدمين.

هذه بعض المقتطفات من تجربتي خلال الثلث الثاني من الحمل، أرجو أن أكون قد أفدت بها النساء الحوامل والمقبلات على الحمل.