مقدمة في الذكاء الإصطناعي 

الذكاء هو القدرة على التعلم والتعامل مع الظروف والحالات الجديدة، عندما يحل الكمبيوتر أو الروبوت المشاكل أو يستخدم اللغة فإنه نوع من الذكاء، على أي حال إن هذا النوع من الذكاء مختلف عن الذكاء البشري ويدعى الذكاء الإصطناعي. 


ما هو الذكاء الإصطناعي 

منذ ما يقارب الخمسين عاماً والعلماء يحاولون لبناء جهاز بذكاء اصطناعي قريب لذكاء البشر، ولم ينجحوا الى الآن بذلك، وأحد الأسباب الذي يتضمنها الذكاء هو أنه يوجد العديد من الطرق لصنع القرارات وتنفيذ المهام. وقد اكتشف العلماء كيفية جعل الكمبيوترات فعل بعض من هذه المهام وليس غيرها. وبعض أجزاء الذكاء الإصطناعي تحاول اكتشاف ما هو الذكاء البشري، ومن ثم يقوم العلماء بنسخه، والهدف النهائي للعلماء من الذكاء الاصطناعي هو صنع كمبيوترات تفكر مثل البشر. 

ذكاء الحاسوب


الذكاء الاصطناعي يأتي من وضع تعليمات كتبها البشر، هذه التعليمات تدعى البرامج، والكمبيوترات تستخدم البرامج للتحليل والدراسة معلومات كثيرة بسرعة، ثم يختارون أجوبة أو نشاط من بين كل هذه الخيارات، برامج الكمبيوترات يمكن أن تستخدم للعب الكمبيوتر، صنع قرارات طبية، ترجمة اللغات، وحتى تصميم أجهزة الكمبيوتر. 

ولكن تحليل المعلومات هو ليس نفس كما يفعل البشر في حل المشاكل، الكمبيوتر فقط يستخدم المنطق، أو العلاقات بين الحقائق لاكتشاف المشاكل، البشر يستخدمون العديد من المهارات بجانب المنطق لاختيار قراراتهم، ثم يستخدمون مثل التخيل والوعي والعواطف والقيم، لا أحد يعلم حتى الآن كيف يمكن برمجة هذه المعلومات داخل الكمبيوتر. 

تاريخ الذكاء الإصطناعي 

بدأت دراسة الذكاء الاصطناعي بكتابة الورق عام 1950 من قبل الفيزيائي الآن تيورينج، وقد قام تيورنج بعمل تجربة ليقرر اذا كان بمقدور الكمبيوتر أن يكون ذكياً، قاضي بشر يسأل بعض الأسئلة باستخدام الكمبيوتر، الأسئلة تذهب لشخص مخفي وأيضاً للكمبيوتر بنفس الوقت، ثم يحاول القاضي معرفة أي الإجابات أجابها الشخص وأيها أجابها الكمبيوتر، فإذا لم يعرف القاضي معرفة أيهما أجابهما الكمبيوتر أو الشخص فإنه الكمبيوتر ذكي، وحتى الآن لم يقترب أي جهاز كمبيوتر من اجتياز الاختبار. هذا الاختبار يعرف الآن باسم اختبار تورينج.

صورة لبطل الشطرنج كاسبروف مقابل الكمبيوتر الذكي.