لماذا لا نشعر بدوران الأرض 


منذ مئات السنين كان يؤمن الرجال أن الأرض ثابتة والشمس والقمر والنجوم تدور حولها، ومن السهولة معرفة لماذا كانوا يعتقدون ذلك، وأهمها أننا لا نشعر بدوران الأرض وأيضاً لأننا نشاهد الشمس والقمر تدور من حولنا. 

فإذا كانت الأرض تدور فعلاً فلماذا لا نشعر بدوران الأرض وأيضاً لماذا لا تتطاير الكائنات والأشياء بما فيها الماء ؟ 

اليوم وبكل تأكيد نحن نعرف أن الأرض تدور باتجاهين، واحدة حول الشمس، وواحدة حول نفسها، والسبب في أننا لا نشعر بدوران الأرض هو أننا نمشي على سطحها وندور مع دورانها، وأيضاً الجاذبية تجذب كل الكائنات والأشياء التي على الأرض باتجاه الأرض بما في ذلك مياه المحيطات. 

ونحن نعرف الدوران بعدة طرق، المراقبة، وأيضاً شعورنا، فالدوران ينتج الليل والنهار، فإذا لم تكن الأرض تدور فإن الجزء الذي يواجه الشمس دائماً سيكون مضيء أما الجزء الآخر فدائماً سيكون مظلم. ولكن الواقع يقول أن كل نقطة في الأرض يصلها الضوء وخلال 24 ساعة تصبح مظلمة وهذا دليل على ان الأرض تدور. 

وهناك حركة ودوران آخر لا نشعر بهِ، وهو ما يعمل فرقاً بالنسبة لحياتنا، وهي رحلة دوران الأرض حول الشمس، وهي حركة تنتج الفصول المختلفة، من صيف وشتاء وخريف وربيع.

وفي الحقيقة تأخذ هذه الدورة حول الشمس حوالي 365 و ربع يوماً، وهي ما نسميها سنة، والتي من خلالها نقيس أعمارنا، والتاريخ.

وان تبدل الفصول ينتج عن ميلان محور الأرض. وهذا الميلان درجته 23 ونصف بشكل عمودي. فكل قطب يميل نحو الشمس نصف سنة ويبتعد عنها النصف الآخر من السنة، ولذلك فإن القطب الشمالي لمدة ستة شهور يتعرض لشمس أكثر وبالتالي حرارة أكثر وبالتالي فصل صيف، وخلال الست شهور الأخرى فإنها تتعرض لضوء شمس أقل وبالتالي يأتي فصل الشتاء.


المصدر: كتاب Tell Me Why للكاتب Arkady Lekoum صفحة رقم 24- 25 - لماذا لا نشعر بدوران الأرض .